Home » من هو الأمام الظاهرى
تفسير الظاهري

من هو الأمام الظاهرى

 هو الإمام  خليل بن شاهين الظاهري غرس الدين، والمسمي بالظاهري نسبة إلى  السلطان الظاهر برقوق فقد كان أبو الإمام خليل ,  شاهين أحد المماليك الظاهريه،

و هو مؤرخ وأديب مملوكي،  وُلِد  الإمام الظاهري في بيت المقدس ثم انتقل خليل إلى القاهرة لدراسة علم  الحديث ثم التحق  الإمام الظاهرى بالجيش وتقلب في المناصب  عدة وظائف هامة، حيث تولي الظاهرى  نظر الأسكندرية ثم نيابتها سنة 837هـ.  و حمدت سيرة الظاهرى  فنقل خليل بعدها إلى الوزارة بالقاهرة سنة 839 هـ  في سلطنة الأشرف المملوكي،

مؤلفات الإمام الظاهرى

ومن أشهر مؤلفات الإمام الظاهرى  كتاب “الإشارات إلى علم العبارات”،

كتب  نحو 30 مصنفاً- أشهرها “الإشارات إلى علم العبارات” في تفسير الأحلام و هو  مطبوع في مجلد،

كما كتب “الدرة المضية في السير المرضية”وكتاب  “كشف الممالك في بيان الطرق والمسالك” وفيه تناول الظاهرى  الدستور المملوكي والوظائف الحربية والإدارية في دولة المماليك ،

و من كتاباته “زبدة كشف الممالك في بيان الطرق والمسالك” و كتاب “الصفوة في تلخيص الزبدة”، و وكتاب “الكوكب المنير في أصول التعبير” و و كتاب “المنيف في الإنشاء الشريف” و وكتاب “المواهب في اختلاف المذاهب”. وللظاهرى  ديوان  من الشعر في عدة أجزاء.

وقد توفى الظاهري سنة 873 للهجرة في طرابلس و قبره هنك

Add Comment

Click here to post a comment