Home » من هو الأمام جعفر الصادق
تفسير الإمام الصادق

من هو الأمام جعفر الصادق

الإمام جعفر الصادق  أحد فقهاء المدينة السبعة المشهود لهم بسعة العلم والفقه. هو أبو عبد الله جعفر الصادق بن الأمام محمد الباقر بن علي زين العابدين بن الحسين السبط بن فاطمة الزهراء بنت النبي محمد صلى الله عليه وسلم .  حفيد الرسول عليه السلام و لقب بالصادق لأنه لم يعرف عنه  أنه كذب 

الإمام جعفر الصادق المولود يوم الأحد؟ 13 ربيع الأول 83 هـ في المدينة المنورة (8 من رمضان 83هـ= 5 من أكتوبر 702م

في المدينة المنورة ولد  جعفر بن محمد الباقر بن علي زين العابدين بن الحسين بن علي في  وكانت المدينة موئل لعترة آل البيت، وفي وسط هذه الأجواءالعطرة  نشأ جعفر الصادق نشأة كريمة في بيت علم ودين، وأخذ العلم عن أبيه الأمام  محمد الباقر، وجده لأمه القاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق،

كان  ربعة كجده على ابن ابى طالب ، ليس بالطويل ولا بالقصير،  وجهه أبيض ، أزهر له لمعان، أسود الشعر، مجعد ، وعلى خده خال أسود.

 و توفي في المدينة المنورة  عام 149 هـ

يعتبر الأمام جعفر الصادق  الإمام السادس لدى الشيعة وإلي الإمام جعفر ينسبون انتشار مدرستهم الفقهية. و هذا سبب تسمية  الشيعة بالجعفرية  نسه للإمام جعفر الصادق.

هذا الأمر الذي ينكر أهل السنة ذلك، ويعتبرون نسبة المذهب الجعفري إليه افتراء. و لكن الأمام جعفر الصادق يحظي ايضا بنفس المحبة و التقدير كونه حفيد الرسول و من أهل البيت

استطاع  الأمام جعفر الصادق ن يؤسس في عصره مدرسة فقهية مميزة  وتتلمذ على يده العديد من علماء الد ين . ويعتبر الأمام جعفر الصادق من أوائل الرواد في علم الكيمياء حيث تتلمذ عليه جابر بن حيان.

معرفة الأمام جعفر الصادق بالكيماء

تميز الأمام جعفر الصادق بمعرفة واهتمامه بالكيمياء، واشتغل بعلوم الكمياء  وبغيرها من العلوم  كالفلك وعلم دراسة الحيوان وعلم  معرفة الأرض

لا تذكر لنا المصادر التاريخية معلومة مؤكدة  عمن تلقى الأمام  جعفر الصادق  هذه العلوم، لكنها  فقط  تذكر أن  العالم الجليل جابر بن حيان عالم الكيمياء المعروف تتلمذ على يدى الأمام الصادق ،

فيقول عنه  ابن خلكان في كناب وفيات الأعيان: “.. وله اي جعفر الصادق  كلام في صناعة الكيمياء.. وكان من تلاميذه  أبو موسى جابر بن حيان الصوفي الطرسوسي  و الذى قد ألّف كتابًا يشتمل على ألف ورقة تتضمن رسائل  منسوبه إلي الأمام جعفر الصادق”،

و فى كتابه “كشف الظنون” يذكر حاجي خليفةعالم الكيمياء جابر بن حيان مصحوبًا بعبارة ”  تلميذ الأمام جعفر الصادق ” ،

كنايات و ألقاب الأمام جعفر الصادق

وقد كني الإمام جعفر  الصادق بعدة كنى منها

أبو عبدالله (وهي أشهركناياته  )

وأبو إسماعيل

وأبو موسى.

أما ألقاب الإمام جعفر الصادق فهي

الصادق، والفاضل، والطاهر، والقائم، والكامل، والمنجي.

إنشغال الأمام جعفر الصادق عن السياسه

صهرت  المحن التى أصابت أهل البيت منذ يوم كربلاء ه نفس ” الأمام جعفر بن محمد بن علي بن زين العابدين”، وجعلته يضيق بالسياسة  و شرها والتطلع إلى الولاية،

وهذا ما يفسر أنه ظل بعيدًا عن الأضطهاد  فى عصر الأمويين والعباسيين، فقد عاش مكرمًا مبجلا على الرغم أن  الفتن والدسائس كانت شائعه في عصره، فلم ينجرف إلى عداء  الحكام حين حاول بعض الدعاة إغراءه بذلك ،

وعلى الرغم من إعراضه  عن حياة السياسه  وركونه إلى ما هو أبقى وأخلد، فإن الخليفة العباسي  أبا جعفر المنصوركان يتوجس منه خيفة  دائما لما رأى من التفاف الناس حول الأمام  وتقديرهم لعلمه و نسبه  ومكانته، فكان يبث من حوله العيون  و البصاصين التي ترصد حركات الأمام جعفر وسكناته، لكن الإمام جعفر كان بعيدًا عن كل شبهة، لا هم له سوى العلم والعبادة.

نشاط الأمام جعفر الصادق  العلمي

بخلاف ولعه بعلوم الكيمياء و غيرها من علوم الأرض كان الأمام  الصادق من الأئمة المجتهدين فى إستنباط الأحكام الشرعية من الكتاب والسنة

لم يكن الأمام مقلدا بل كان من غير التابعين لأحد في اجتهادهم،  وكذلك يعتبر الأمام الصادق  صاحب منهج أصولي لاستنباط الأحكام، ومن مبادئ الأمام الصادق في التشريع أن الأصل في الأشياء هو الإباحة حتى يرد فيها أمر بنهي، وكان لا يأخذ الأمور بالقياس، وإنما يرجع إلى ما ورد في الأصل من الكتاب والسنة. و هو الأمر الذي ينكره الشيعه

وتتلمذ على يد جعفر الصادق كثير من العلماء و الأئمة الكبار، في مقدمه تلاميذه  الأمام الأكبر  “أبو حنيفة النعمان” و كذلك الأمام “مالك بن أنس”  كما تتلمذ على يده  ابنه  الأمام “موسى الكاظم” و الفقيه “سفيان بن عيينة”

حدّث عنه كثير من الأئمه فى علم  الحديث، مثل:  العالم يحيى بن سعيد الأنصاري و روي عنه ابن إسحاق، و العلامه سفيان الثوري، و الإمام شعبة بن الحجاج، و الفقيه يحيى القطان، وآخرين ذكرهم الأمام  الذهبي في كتابه  سير أعلام النبلاء.

الأمام الجعفر و علم تفسير الأحلام

ينسب للأمام حعفر الصادق براعته فى تأويل الأحاديث ويعتبر أحد المشاهير عنهم قدرتهم تتأويل الحدبث و الرؤيا

مؤلفات الأمام جعفر الصادق 

ينسب إلى الإمام  جعفر الصادق عدد من الكتب لم يصل إلينا من هذه الكتب  شيء، مثل: “الرد على القدرية”، “الرد على الخوارج”، و”الرد على الغلاة من الروافض”، بالإضافة إلى ذلك ينسب للأمام جعفر ايضا  بعض الرسائل التي كان يمليها على تلاميذه، ومن هذه الوصايا   ما تركه إلى ابنه موسى الكاظم، و كذلك رسالة في شرائع الدين، ورسالة  أخرى إلى أصحاب الرأي والقياس، وتنسب إلي  الأمام العلامة  رسائل في الكيمياء جمعها  عنه تلميذه النجيب  جابر بن حيان،

يروب عنه  الشيعة الكثير من الأحاديث ، حتى انهم  صنفوا من إجاباته عن المسائل الفقهيه  كتبًا  شهيراسموه “الأصول

فمن المعروف أنه لم يرو  احد الأحادبث عن  أهل بيت النبي صلى الله عليه وسلم  كما روي عن الأمام العلامة حفيد الرسول  جعفر الصادق.

عاصر الأمام جعفر الصادق  من خلفاء الدولة الأموية

الخليفه هشام بن عبد الملك.

الخليفه الوليد بن يزيد بن عبد الملك.

الخليفه يزيد بن الوليد بن عبد الملك.

الخليفه إبراهيم بن الوليد بن عبد الملك.

الخليفه مروان بن محمد.

كما عاصر من خلفاء الدولة العباسية

الخليفه أبو العباس السفاح.

الخليفه أبو جعفر المنصور.

وفاة الأمام جعفر الصادق 

ظل الأمام جعفر الصادق  مقيمًا في المدينة ملجأ للناس وملاذا للفتيا، ومرجعًا لطلاب العلم حتى توفِّي في شوال من سنة (148هـ= 765م)،

ودفن الأمام جعفر الصادق  في البقيع مع أبيه محمد الباقر  وجده الحسن بن على فى مقبرة مميز و هى نفس المقبرة التى تضم أيضا جدته فاطمة الزهراء بنت النبى

Add Comment

Click here to post a comment